سياسة عربية

غلوبز: السعودية ستسمح للسياح الإسرائيليين بزيارة تيران وصنافير

تريد السعودية جعل ساحل البحر الأحمر وجهة سياحية عالمية - أ ف ب
تريد السعودية جعل ساحل البحر الأحمر وجهة سياحية عالمية - أ ف ب
قال موقع "غلوبز" الاقتصادي الإسرائيلي، إن السعودية تخطط لجعل جزيرتي تيران وصنافير وجهة سياحية، تشمل فنادق وكازينوهات، يمكن للإسرائيليين زيارتها.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة أن السعودية ستسمح للإسرائيليين بقضاء الإجازة في تيران وصنافير، وتخطط لبناء جسر يربط الجزيرتين بمصر.

وأشار إلى أن رؤية ولي العهد، محمد بن سلمان، تقضي بفتح البلاد على العالم، عبر مشاريع سياحية ضخمة على طول البحر الأحمر، وصولا إلى إيلات.

اظهار أخبار متعلقة



وذكّر الموقع أن توقيع الاتفاق على الحدود البحرية بين مصر والسعودية في 2016 كان بشروط إسرائيلية، بألّا تتعارض نقل الملكية مع اتفاق السلام في مصر.

ويقضي اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل أن تعمل قوة متعددة الجنسيات على الجزر، وتخشى إسرائيل أن يؤدي ترسيم الحدود إلى سيطرة السعودية على المخرج من إيلات، وتريد ضمان حرية الحركة البحرية الإسرائيلية.

وتابعت المصادر للموقع بأن فتح جزيرتي تيران وصنافير أمام السياح الإسرائيليين يشير إلى رغبة السعودية في تعزيز خطوات الاقتراب من إسرائيل.

ومع ذلك ، فإن هذه الرؤية ستتحقق تدريجياً وبطرق ليس لها أهمية سياسية بعيدة المدى، تقول المصادر: "سيكون بوتيرة بطيئة، مع المزيد من الخطوات الإضافية التي ستقرب الدول من بعضها البعض، لكن الاختراق الحقيقي لم يحدث بعد، الأمور بحاجة وقت، بحسب المصدر.

اظهار أخبار متعلقة



في سياق متصل، قالت مسؤولة في مشروع "البحر الأحمر" السياحي في السعودية، إن المملكة لن تفرض أي قيود على النساء داخل المشروع، وإنه بإمكان النساء هناك ارتداء ملابس البحر "البكيني" بحرية.

وبحسب موقع "Hotelier"، فقد قالت كبيرة مديري قطاع السفر في المشروع، لوريدانا بيتيناتي، خلال وجودها في الإمارات، إن المشروع لن يميز بين الرجال والنساء، ولن تكون العباءة إلزامية، ولا يتعين إثبات الزواج هناك من أجل مرافقة امرأة أو حجز فندق.

وفي معرض إجابتها عن أسئلة الحاضرين، قالت بيتيناتي: "لن تكون هناك قيود على النساء، في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية".

وتابعت: "حتى لو لم تكن متزوجا، فإنك لن تواجه مشكلة في النزول في الفنادق، لن نسأل رجلا أو امرأة إن كانا متزوجين أم لا عند حجز الفندق".

وأكدت: "ستكون النساء قادرات على ارتداء البكيني في البحر الأحمر".
النقاش (3)
محمد خليل
الإثنين، 06-02-2023 12:11 ص
شووووف يا طويل العمر احنا الاسرائيليين اكتر من المصريين عندنا في شرم و العريش و طابا بييجوا ياخدوا واجبهم و السلام أمانة فانت ماتسخنش احنا نقدر نخرجهم لكن انتم مش هتقدروا تخرجوهم و قواعدهم الأمريكية راشقالكم في قلب المملكة اعقل كدة و ماتتجننش عشان انت كدة هتلبس نفسك في حوار انت مش اده طبقا لاستراتيجيات عسكرية و دبلوماسية مشتركة بين البلاد الثلاثة عادي جدا هنسمحلم تنبنوها و تأسسوها للصهاينة و دا شيء لو سبيلنا ضرر لحدودنا لحدودنا الغربية و للاسف هنرجع غصب عنكم أو نحط حراسات تراقب العمق و من واجبها الرد بإطلاق النار على اي سائح صهيوني يحاول الاقتراب أو المساس بحال القوات المسلحة اللهم قد بلغت ????????????
Edgar Paul
السبت، 28-01-2023 09:29 م
الأشـــقاء الإسرائيليون لا يحتاجون إلى تطبيع علني، لأن أغلب مواطني دولة إســـرائيل الشـــقيقة يملكون أكثر من جنســية غربية، و بإمكانهم زيارة دول مجلس التعاون بجنســياتهم الغربية، بما يسمى "فيزا عند الوصول" و هو أمر متاح حســب القانون الدولي.. و بالتالي فالخبر ســـخيف......
مصري
الثلاثاء، 24-01-2023 09:24 ص
و مكة و المدينة مبس مستعد ان يخلع جميع ملابسه و اي مبادئ او دين او اخلاق في سبيل ان يستطيع غتصاب الحكم و اغتصاب الحكم لا يعطي اي حقوق لمن اغتصبه و ذلك مثل اللص الذي سرق فحيازته للمسروق لا تعطيه حق ملكية المسروق