حقوق وحريات

"معتقلو الرأي" بالمغرب يضربون عن الطعام في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدعو للاحتجاج بسبب تردي الوضع الحقوقي بالمغرب (فيسبوك)
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدعو للاحتجاج بسبب تردي الوضع الحقوقي بالمغرب (فيسبوك)

أعلن معتقلو الرأي بالمغرب، دخولهم في إضراب عن الطعام رمزيا، تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف 10 كانون أول (ديسمبر) من كل عام، للمطالبة بإنهاء حبسهم.

 

ووفق نداء عممه المعتقلون، يستعد كل من النقيب محمد زيان؛ والصحفي توفيق بوعشرين؛ والصحفي سليمان الريسوني؛ والصحفي عمر الراضي؛ والناشط في حركة 20 فبراير نور الدين العواج؛ والمدون رضى بن عثمان؛ والقيادي في جماعة العدل والإحسان محمد باعسو، للإضراب عن الطعام، ابتداء من مساء اليوم الجمعة على الساعة السادسة مساء إلى السادسة مساء من يوم غد السبت 10 كانون أول (ديسمبر) الجاري.

 

وذكرت صحيفة "لكم" الإلكترونية في المغرب أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي تحيي اليوم العالمي لحقوق الإنسان، دعت إلى الاحتجاج حيث وجهت نداء لكل فروعها، من أجل الخروج للشارع، وتنظيم وقفات احتجاجية في جميع المناطق، تنديدا بالوضع الحقوقي، الذي وصفته بـ "المزري" الذي يعيشه المغرب.

 

كما طالبت الجمعية، بإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين بالمغرب، واحترام حرية التعبير والتنظيم.

النقاش (0)